Islam 4 me


الأكثر مشاهدة


المختارات

ماذا كان يقول النبي عند فطره؟

من الجميل أن يبحث الناس عن هدي النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في صيامه، فيتحسسون دعاءه ساعة فطره، ولم لا وقد قال الله — تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ} [الأحزاب: 21]؟ ومن الأجمل أن يبحث الناس عن هدي نبيهم (صلى الله عليه وسلم) في كافة ما جاء به من دين.

 

لقد رويت عدة أحاديث تبين دعاءه (صلى الله عليه وسلم) ساعة الفطر، لكنها لم تخلُ من مقال، وأرجاها وأصحها:

1-عن معاذ بن زهرة قال: إن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان إذا أفطر قال: «اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت» [رواه أبو داود مرسلًا، وحسنه الألباني]. والمعنى: لم يكن صومي رياء، بل كان خالصًا لك؛ لأنك الرازق، فإذا أكلت أكلت رزقك، ولا رازق غيرك، فلا ينبغي العبادة لغيرك.

والحديث يحتمل أن يقال هذا الدعاء قبل الفطر أو عقبه، وبكلٍّ قال بعض أهل العلم.

 

2- وعن ابن عمر قال: «كان النبي (صلى الله عليه وسلم) إذا أفطر قال: «ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله» [رواه أبو داود، وحسنه الألباني].

وأما ما رواه ابن ماجه، بسنده، أنه قال: «قال ابن أبي مليكة: سمعت عبد الله بن عمرو يقول إذا أفطر: اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعتْ كل شيء أن تغفر لي» فهو حديث ضعيف لم يثبت. [إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل 4/41، الألباني].

 

وكان من هديه (صلى الله عليه وسلم) إذا أفطر عند أهل بيت قال لهم: «أفطرَ عندَكمُ الصَّائمونَ، وتنزَّلت عليْكمُ الملائِكةُ، وأَكلَ طعامَكمُ الأبرارُ، وغشيتْكمُ الرَّحمة» [رواه أحمد بسند صحيح من حديث أنس].

 

وكان يحض على الفطر بالتمر، فإن لم يجد فعلى الماء. وهذا من كمال شفقته على أمته ونُصحهم، فإن إعطاء الطبيعة الشيء الحلو مع خلو المعدة أدعى إلى قبوله وانتفاع القُوى به.

 

وأما الماء، فإن الكبد يحصل لها بالصوم نوع يبسٍ، فإذا رطبت بالماء كمل انتفاعها بالغذاء بعده؛ ولهذا كان الأولى بالظمآن الجائع أن يبدأ قبل الأكل بشرب قليل من الماء، ثم يأكل بعده. هذا ما ذكره ابن القيم.

 

وقال الشوكاني: «وإنما شرع الإفطار بالتمر لأنه حلو، وكل حلو يقوي البصر الذي يضعف بالصوم. وهذا أحسن ما قيل في المناسبة وبيان وجه الحكمة».

 

وكان صلى الله عليه وسلم يفطر قبل أن يصلي، وكان فطره على رطبات، إن وجدها، فإن لم يجدها فعلى تمرات، فإن لم يجد فعلى حسوات من ماء.