Islam 4 me

استشارات/ صحية

السؤال

تقدم لي عريس متدين وخلوق وهادئ، وصفاته رائعة، ومن خلال حديثه عرفت أنَّه يعاني من نقصb12، وأنَّه أقل من مائة، وأثناء تصفُّحي عن هذا المرض، اتضح لي أنَّه يسبب العقم. هل هذا صحيح؟ هل أرفضه لهذا السبب؟ ما الحل؟

الاجابة

2016/06/19 43

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة نعيمة، حفظها الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

في البداية، أوضح أن هناك بعض الأبحاث التي توضح أهمية فيتامين ب 12 وحمض الفوليك في خطوات تكوُّن الحيوان المنوي، وأنه قد يكون هناك ارتباط بين نقص الفيتامين ب 12 وبين تأخُّر الإنجاب للرجال، خاصة مع وجود خلل جيني وراثي في بعض الجينات الخاصة بالأمر.

ولكن لا أرى ذلك سببًا قويًّا لضعف السائل المنوي، أو لتأخر الإنجاب للرجال، خاصة أن علاج الأمر سهل وبسيط بتناول علاج تعويضي للفيتامين، مع عمل تحليل سائل منوي والاطلاع عليه، خاصة أنه -في الغالب - سيكون طبيعيًّا، ويكون الرجل قادرًا على الإنجاب -بإذن الله- ما لم تكن هناك أسباب أخرى تؤثر سلبًا على السائل المنوي؛ مثل: الدوالي، أو الالتهابات، أو التدخين، أو التعرض للحرارة في العمل، أو خلل هرموني بالدم.

وخلاصة القول: لا أرى أن نقص فيتامين ب 12 سيكون سببًا قويًّا للعقم لدى الرجال؛ وذلك نتيجة سهولة العلاج التعويضي للفيتامين، وضرورة المتابعة مع طبيب الدم لمعرفة أسباب النقص وعلاجها.

ولا أرى أن ذلك يكون سببًا لرفض الزواج من الرجل، خاصة إذا كانت بقية الصفات النفسية والاجتماعية والدينية محمودة لديه ومقبولة لإتمام الزواج، خاصة أن تأخر الإنجاب للرجال قد يأتي لأسباب أخرى مختلفة.

والله الموفق.

 

المصدر: إسلام ويب.