Islam 4 me

استشارات/ تربوية

السؤال

السلام عليكم، أحتاج منكم ردا عاجلا.. فابنتي ذات الأعوام الثلاثة كانت تأكل معي بانتظام، وقد عودتها على نظام غذائي بها لأكثر من أسبوعين، ونجح حتى ظهر آثاره على وجهها ولاحظ الجميع ذلك. حتى جاء يوم ذهبت إلى منزل جدتها، وكان هناك ابن عمتها وهو بطبعه لا يأكل جيدا ويغلبهم كثيرا في الأكل، ولاحظوا الفرق بينه وبين ابنتي، وقارنوا بينهما، وعند عودتنا للمنزل وجدتها اكتسبت عادة عدم بلع الطعام منه. بدأت أحاول معها باللين والمكافأة واللعب، وجربت كل الطرق فلم أفلح، واضطرتني لضربها، ولكنها كانت تبكي حتى تتقيء وترفض بلع الطعام، ولا أعرف كيف أنسيها هذه العادة السيئة لتأكل بشهية كالسابق.

الاجابة

هبة الشريف

2016/05/29 76

مرحبا بك أختي الكريمة، وشكرا على ثقتك، ونسأل الله أن يحفظ ابنتك ويجعلها قرة عين لك ولوالدها، أما بعد..

تشمل استشارتك عدة نقاط يجب الإشارة إليها للفت الانتباه.

أولا: يبدو من رسالتك شدة قلقك رغم حرصك على ابنتك ومحاولة التدرج في حل مشكلتها، وهو جهد مشكورة عليه، ولكن قد يكمن سر فشل محاولاتك في هذه النقطة، فالتربية في كثير من الأحيان تتطلب هدوء الأعصاب لاتخاذ القرارات الصحيحة.

ثانيا: اكتساب العادات لا يكون بهذه السرعة والسهولة، فالعادة تحتاج إلى وقت وممارسة لكي تترسخ في النفس وتطبق في الواقع، ولكن الطفل في هذه المرحلة يجذبه حب التقليد وتجربة الأشياء الجديدة، وهذا على الأرجح ما حدث مع ابنتك. 

ثالثا: ذكرت أنك عودت ابنتك على نظام غذائي، ولكن يبدو أنه لم يكن لمدة كافية، فابنتك استطاعت كسره بسهوله، بل قد يكون اتباع روتين في الأكل دفعها إلى كسره؛ نتيجة الملل منه؛ لذلك عليك التنويع في طرق تقديم الطعام بشكل غير مباشر.

رابعا: لا يأتي الضرب والعقاب البدني بنتيجة مرجوة، ولكن التجاهل قد يكون هو الأنسب في هذه الحالة، فيجب عليك عدم الالتفات لتصرفاتها؛ لأن الجوع حتما سيجعلها تأكل.

وخصصي مكان محددا لتناول الطعام، وجهزي لها وجبة صحية شهية محببة إلى نفسها مع عصائر واتركيها في المكان المخصص، ولا تطلبي منها تناول الطعام، فالشعور بالجوع سيدفعها للأكل في صمت.

أخيرا، يجب التخلي عن قناعاتنا الشخصية في التربية، فقد نقنع أنفسنا بأشياء بعيدة عن الواقع، كأن نرى أن البنت قد وقعت في الحسد الذي قد يؤدي إلى الفرقة وقطع الصلات، بينما الواقع يكون غير ذلك، فالطفلة قد تكون سئمت روتين الطعام أو تريد إثبات شخصيتها أو تريد التقليد فقط.

أما تغيير العادات السيئة بصفة عامة، فيكون باكتساب عادات جديدة جيدة، فعليك التنويع في أساليبك واختيار ما يناسب شخصية ابنتك ليجذبها.

والله ولي التوفيق.

هبة الشريف