Islam 4 me

استشارات/ زوجية

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله، أنا طالبة في الجامعة في السنة النهائية، وتقدم لي شخص مناسب، فهو يعمل في وظيفة ممتازة في إحدى الشركات الكبرى، وهو متدين، وأهله محترمين جدا، وبصراحة شايفه أنه عريس لقطة كما يقول أهلي. لكن المشكلة اللي خايفة منها إنه عمره أكبر مني بـ 12 سنة، وأنا معظم العائلة عندنا مفيش فيها الفروق الكبيرة بالشكل ده.. فمش عارفة أعمل إيه؟

اسم السائل : 00

البلد : مصر

الاجابة

ياسر محمود

2016/05/13 91

أهلا ومرحبا بك أختي الكريمة، وأسال الله تعالى أن يلهمك الصواب والرشد في الاختيار.

التكافؤ بين الزوجين بشكل عام في معظم الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والفكرية وغيرها، من العوامل التي تسهم بدور كبير في إيجاد أجواء من التوافق والانسجام بينهما.

ومن ضمن هذه الجوانب، أن يكون هناك تكافؤ في المرحلة العمرية بينهما.

ففارق العمر بين الزوجين من العوامل التي تؤثر على طبيعة العلاقات بينهما، فإذا كان فارق العمر بينهما مناسبا، فذلك أدعى لتقارب الاحتياجات والاهتمامات والأفكار والتطلعات... إلخ.

أما إذا تباعدت المرحلة العمرية بينهما، فربما يُحدث ذلك اختلافا في الاحتياجات والاهتمات والأفكار والتطلعات... إلخ.

وعلى سبيل المثال، فبينما يكون أحدهما قد وصل إلى مرحلة الاستقرار وتحقيق تطلعاته، يكون الآخر مازال يسعى لتحقيق طموحاته وإشباع حاجته العاطفية والجسدية، فهذا التفاوت قد يؤثر على طبيعة العلاقة بينهما.

لكن ليس معنى هذا هو الرفض المطلق لإقبالك على الزواج من هذا الشاب، وإنما أردت أن أضع أمامك هذه القاعدة، قاعدة الكفاءة بين الزوجين، وكما تعلمين فإن لكل قاعدة حالات استثنائية، وقد رأينا في واقعنا العملي نجاحا لبعض هذه الحالات.

إذن يبقى السؤال هو: هل أنت وهو من هذه الحالات الاستثنائية؟

وتحتاج الإجابة على السؤال أن تتعرفين عليه بشكل مفصل، من خلال دراسة الجوانب المختلفة لديه: البدنية والاجتماعية والاقتصادية والنفسية... إلخ، لتكوني على معرفة حقيقية به.

ومن جانب آخر عليك أن تكوني مدركة تماما لطبيعة شخصيتك أنت وبجوانبها المختلفة واحتياجاتها المتنوعة.

وبناء على معرفتك بشخصيته ومعرفتك بنفسك، ادرسي بكل موضوعية مدى إمكانية التوافق بينكما، وما هي أوجه الخلاف المتوقعة بينكما؟ وما مدى إمكانية كل منكما على التعامل معها؟

واحرصي على استشراف مستقبل العلاقة بينكما في ضوء هذه المحددات السابقة، ليس الآن فقط، ولكن بعد 5 أو 10 سنوات من الزواج.

ادرسي هذه النقاط بعناية وبموضوعية، واتخذي قرارك مستعينة بالله تعالى.

وفقك الله لما فيه الخير والرشاد.

مدير تحرير قسم الأسرة والمجتمع بالموقع