Islam 4 me

استشارات/ شبابية

السؤال

السلام عليكم، أنا أعمل في مجال التدريس، ولدي أنشطة متميزة في المدرسة، ولدي القدرة على التعامل مع الطلاب وحل مشاكلهم بصورة جيدة. لكني أفكر في تغيير مجال العمل نتيجة لظهور بعض الأسباب، منها: إصابتي ببعض الأمراض العضوية كالقولون والصداع النصفي، بالإضافة لرغبتي في ترك التدريس والتفرغ لطلب العلم. فماذا تقترحون علي في هذا الأمر؟

اسم السائل : 00

البلد : مصر

الاجابة

ياسر محمود

2016/05/11 60

أهلا ومرحبا بك أخي الفاضل على موقعنا، وأسأل الله تعالى أن يعافيك، وأن يرزقك التوفيق والنجاح أينما كنت.

إن خيارات الإنسان في الحياة كثيرة ومتنوعة، ولا ينبغي للمرء أن يضع نفسه في زاوية ضيقة ثم يشتكي من ضيقها، وأنه لا يستطيع الحراك فيها، ولكن عليه أن يُخرج نفسه أولا من هذا الضيق وسيجد فرص الحراك في الحياة أوسع وأرحب.

وأرى أن تسير في عدة مسارات، وأول هذه المسارات أن تسعى لمعالجة ما تعاني منه من أمراض عضوية، فالأخذ بالأسباب ضرورة حياتيه ومطلب ديني، وألا تجعل من هذه الأمراض عائقا لك عن الاستمرار في عملك الذي حققت فيه كثيرا من النجاح، خاصة أنها والحمد لله أمراض يسهل التعامل معها.

كذلك من الضروري أن تجلس مع نفسك وتمسك بورقة وقلم وتضع بشكل واضح لا غموض فيه ولا لبس ما تريد أن تحققه من أهداف مهنية على المدى البعيد؛ فهذا سيساعدك على تحديد المسارات التي ستسير فيها، ويساعدك أيضا على بناء خبرات متراكمة في المجال الذي تعمل فيه.

وهذا عكس السير بلا أهداف واضحة محددة، فيظل المرء ينتقل من مجال لآخر، ويتخبط كل فترة بين عمل وآخر، دون أن يحقق شيئا يذكر، ويجد نفسه بعد عمر طويل مازال في بداية الطريق.

إذن من المهم أخي الفاضل أن تحدد أهدافك بوضوح، وبناء عليها تحدد المجال الذي ستعمل فيه سواء كان في العمل مع الطلاب أو غيره، على أن يكون المجال مناسبا لقدراتك وظروفك، مستعينا بالله تعالى على تحقيق النجاح فيه.

وأخيرا، أود أن أشير أنه لا تعارض بين تحصيل العلم والإطلاع وبين العمل، وتخيل معي أن كل من يحب العلم والإطلاع ترك عمله.. فمن يعمل إذن؟.. ومن ينتج؟.. ومن يعلم الطلاب؟ ومن ومن.. إلى غير ذلك من التساؤلات.

إذن كل ما في الأمر أنه يحتاج إلى مزيد من تنظيم الوقت والجهد، وأن يسير تحصيل العلم بخط متواز مع العمل أيا كانت طبيعته.

أسأل الله لك التوفيق والنجاح والفلاح في الدنيا والآخرة.

مدير تحرير قسم الأسرة والمجتمع بالموقع