Islam 4 me


الأكثر مشاهدة


المختارات

قص شعر المرأة.. بين الجواز والمنع

ذهب البعض إلى أنه لا يجوز للمرأة قص شعرها مطلقًا، وذهب آخرون إلى أنه يجوز للمرأة أن تقص شعرها كما يفعل الرجل تمامًا؛ فئتان مائلتان عن الوسطية والاعتدال.

فنقول وبالله التوفيق: إن قص شعر المرأة من العادات، والأصل في العادات الإباحة والجواز حتى يرد دليل على التحريم والمنع. وسوف نعرض فيما يلي للحالات التي يجوز للمرأة فيها قص شعرها، والحالات التي لا يجوز فيها ذلك.

 

حالات جواز قص شعر المرأة:

يجوز للمرأة أن تقص شعرها في حالات؛ منها:

1- تزيُّن المرأة لزوجها:

فإذا كان غرض المرأة من قص شعرها التزين لزوجها والتقرب إليه، فلا حرج عليها في ذلك.

2- التحلل من الإحرام:

فلقد سَنَّ النبي صلى الله عليه وسلم للمرأة المحرمة إذا ما أنهت مناسكها أن تأخذ من شعرها قدر أنملة (عقلة الإصبع)؛ لكي تتحلل من الإحرام للحج أو العمرة.

3- التخفف من مشقة العناية بالشعر:

فإذا كانت المرأة أو الفتاة تجد مشقة في العناية بشعرها الطويل أو المتجعد، يجوز لها قصه؛ فالمشقة تجلب التيسير.

وقد كانت زوجات النبي صلى الله عليه وسلم يأخذن جزءًا كبيرًا من شعورهن رضي الله عنهن بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم؛ لتركهن التزيُّن، واستغنائهن عن تطويل الشعر، وتخفيفًا لمؤنة رءوسهن؛ فقد أخرج مسلم في صحيحه عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال: «كان أزواج النبي صلى الله عليه وسلم يأخذن من رءوسهن حتى تكون كالوَفْرة».

والوفرة هو الشعر الذي يصل إلى شحمة الأذنين، أو الذي يزيد على المنكبين قليلًا.

وفعْل زوجات النبي صلى الله عليه وسلم هذا فيه دليل على جواز تخفيف الشعور للنساء؛ فلو كان حرامًا أو مكروهًا ما فعلنه رضي الله عنهن.

4- العلاج:

فيجوز للمرأة قص شعر رأسها من أجل العلاج، بل يجوز لها حلقه إذا استدعى الأمر ذلك.

 

حالات عدم جواز قص شعر المرأة:

لا يجوز للمرأة أن تقص شعرها في حالات؛ منها:

1- القص من أجل التشبه بالرجال:

فلا يجوز للمرأة أن تقص شعرها بالشكل الذي يشبه في هيئته شعور الرجال؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم — كما في الصحيحين — لعن المتشبهات من النساء بالرجال.

2- القص من أجل التشبه بغير المسلمات:

فلا يجوز للمرأة أن تقص شعرها بصفة فيها تشبه برءوس غير المسلمات والفاسقات؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من تشبه بقوم فهو منهم» [أخرجه أحمد وأبو داود].

3- القص من أجل التبرج:

فإن قصت المرأة شعرها من أجل أن تتبرج به للرجال الأجانب عنها، فلا يجوز لها القص حينئذ. والمنع من القص في هذه الحالة سببه التبرج لا القص نفسه.

4- إذا قام بقصه رجل أجنبي:

فيحرم قص شعر المرأة إذا قام بقصه رجل أجنبي، والحرمة هنا لا ترجع إلى القص، وإنما ترجع إلى كشف العورة أمام أجنبي عن المرأة وملامسته لها.

5- إذا كان بغير إذن الزوج:

فلا يجوز للمرأة أن تقوم بقص شعرها بدون إذن زوجها ورضاه؛ لأن من حق الزوج على زوجته أن يراها بالشكل الذي يريده.

6- إذا كانت مُحْرِمة بحج أو عمرة:

فلا يجوز لكلٍّ من المرأة والرجل قص الشعر أثناء الإحرام؛ فهو من المحظورات على المحرم.

 

حلق المرأة شعرها:

ومما يتصل بمسألة قص المرأة شعرها حلقها إياه، ومسألة حلق المرأة شعرها متفق عليها في عدم الجواز؛ فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن تحلق المرأة رأسها [أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي].

لكن إن دعت ضرورة أو حاجة من علاج ونحوه إلى حلقه، فلا حرج في ذلك.