Islam 4 me


الأكثر مشاهدة


المختارات

عمليات جراحة التجميل

لقد خلق الله عز وجل الإنسان في أحسن تقويم، وصوّره فأحسن تصويره؛ فجعله في أبدع وأحسن صورة، وأفضل وأكمل هيئة؛ معتدل القامة، مستوي الخلقة.

وأودع الله في الإنسان غريزة حب التزين والتجمل، وشرع له ذلك؛ لأن «الله جميل يحب الجمال»، وقد شرع الله للنساء من الزينة أكثر من للرجال؛ فأباح لهن لبس الحرير والتحلي بالذهب، فالزينة إذا كانت من التحسينيات أو الكماليات بالنسبة للرجل، فإنها بالنسبة للمرأة من الحاجيات التي تحتاج؛ حيث يترتب على فواتها وتركها الحرج والمشقة للمرأة.

وإذا كان الإسلام قد شرع للإنسان التزين والتجمل، فإنه لم يطلق له العنان لغرائزه ورغباته، بل ضبط هذه الغرائز والرغبات بحدود ينبغي عليه عدم تعديها وتخطيها، وحرّم عليه في ذلك أشياء يجب عليه عدم انتهاكها.

ومن المسائل الخاصة المرتبطة بالتزين والتجمل التي انتشرت حديثًا مسألة جراحة التجميل؛ فما أقسامها؟ وما حكمها؟ وما ضوابطها؟

أقسام جراحة التجميل:

يمكن تقسيم عمليات جراحة التجميل إلى قسمين:

القسم الأول: عمليات لابد من إجرائها:

يوجد بعض العمليات التي لابد من إجرائها نظرًا لوجود الداعي لذلك؛ إما لإزالة عيب يؤثر على الصحة أو على الاستفادة من العضو المعيب، أو لوجود تشوّه غير معتاد في خلقة الإنسان المعهودة.

ومن أشهر الأمثلة لذلك:

- تقويم الأسنان غير المتطابقة.

- فك التصاق أصابع اليد أو الرجل.

- إزالة تشوه الجلد بسبب الحروق أو الجروح أو الآلات القاطعة أو الطلقات النارية.

- إزالة شعر الشارب واللحية عن المرأة.

- إزالة الزوائد الجلدية.

- إزالة الوشم والوحمات والندبات.

- تصحيح كسور الوجه الناشئة عن الحوادث.

- إصلاح الشفة الأرنبيّة (الشق الشفوي).

- فتح انسداد فتحة الشرج.

- إصلاح المبال التحتاني (فتحة القضيب) إلى المكان الصحيح.

- شفط الدهون إذا رافقها إصابة أو مرض يستدعيه.

- تصغير الثدي إذا رافقه مرض يستدعيه.

- زراعة ثدي لمن استؤصل منها.

- تصحيح الحاجز الأنفي أو الأنف المصاب بتشوه.

ويوجد غير ذلك الكثير مما يجمعه ويضبطه بأن له دفعًا صحيًّا أو أنه لإصلاح تشوّه حادث أو عيب يخالف أصل خلقة الإنسان أو صورته المعهودة.

القسم الثاني: عمليات اختيارية:

يوجد بعض العمليات التي لا داعي لإجرائها سوى رغبة المريض واختياره، وهذه العمليات في الأصل تهدف لتحسين وتجميل المظهر.

ومن أشهر الأمثلة لذلك:

- تجميل الثديين تكبيرًا أو تصغيرًا.

- تجميل الأنف تصغيرًا أو تكبيرًا.

- شد جلد الوجه والرقبة.

- إزالة الشعر وزرعه.

- تجميل الذقن.

- تقشير البشرة.

وغير ذلك مما يجمعه ويضبطه بأنه ليس له دافع سوى رغبة الشخص في تغيير مظهره للأحسن في نظره.

حكم جراحة التجميل:

حكم جراحة التجميل يتوقف على نوع الجراحة، وبناء على ذلك سنذكر حكم كل قسم من القسمين السابقين على حدة.

حكم العمليات التي لابد من إجرائها:

العمليات التي لابد من إجرائها جائزة؛ لأنها نوع من التداوي؛ فهي إما علاج لمرض أو إصلاح لعيب، والأصل في التداوي أنه مشروع.

كما أن هذه العمليات لا يُقصد بها التجميل قصدًا أوليًّا؛ فالتجميل فيها تابع للعلاج أو إصلاح العيب وإزالة الضرر.

حكم العمليات التجميلية الاختيارية:

ليس كل العمليات التجميلية الاختيارية، وهي المعروفة بجراحة التجميل التحسينية، محرمة مطلقًا أو جائزة مطلقًا؛ فلكل نوع من هذه العمليات حكم يناسبه؛ فيحرم منها ما كان فيها تغيير لخلق الله تعالى، أو ما كان فيها أضرار أو مضاعفات أو غش أو تدليس إلى غير ذلك. ويجوز منها ما كان يُفعل من أجل الزينة والتحسين، وليس فيه تغيير لخلق الله تعالى، ولا أضرار أو مضاعفات أو غش أو تدليس.

ضوابط العمليات التجميلية:

لكي تكون العملية التجميلية جائزة لابد من مراعاة بعض الضوابط التي تضبطها عن الانحراف بارتكاب المحظور والوقوع فيه، ومن أهم وأشهر هذه الضوابط ما يلي:

1- ألا تكون العملية محل نهي شرعي خاص:

فقد نهى الشرع عن بعض العمليات التجميلية؛ مثل وصل الشعر والوشم ونمص الحواجب وتفليج الأسنان.

2- ألا تكون العملية محل نهي شرعي عام:

فلا يكون في العملية تشبّه للرجال بالنساء، ولا تشبّه للنساء بالرجال.

وألا تتضمن العملية غشًّا أو تدليسًا؛ كأن يجري شخص جراحة من أجل التنكّر والفرار من العدالة، وكأن يجري الرجل أو المرأة جراحة قبل الخطبة من أجل إخفاء حقيقة معينة والتدليس على الطرف الآخر.

وألا يكون في العملية قصد التشبّه بغير المسلمين أو أهل الشر والفجور.

3- أن تكون العملية خاضعةً للتصوّر الإسلامي للجمال.

4- أن يتحقق في العملية ضوابط الأعمال الطبية عمومًا:

ونجمل ضوابط إجراء العمليات الطبية في النقاط الآتية:

أ- أن يأذن المريض بإجرائها.

ب- أن يكون الطبيب مؤهّلًا للقيام بإجراء العملية.

ج- أن يغلب على الظن نجاحها.

د- ألا يترتب على إجراء العملية ضرر أكبر مما قبل العملية.

هـ- أن تراعى أحكام كشف العورة أثناء العملية.